يقدم لكم موقع إقرأ في هذا المقال مقدمة وخاتمة عن النمو السكاني ، و العوامل المؤثرة في النمو السكاني ، و أنواع الكثافة السكانية ، و الدول الأكثر اكتظاظًا بالسكان ، و أبرز المشكلات التي نتجت عن النمو السكاني ، عدد سكان الأرض يزداد في كل عام، وبعض الدول تشهد نمو في تعدادها السكاني بشكل كبير، ومن المتوقع أن تصبح ذات كافة سكانية كبيرة خلال الفترة القليلة القادمة، وفي المقابل فإن معدل نمو التعداد السكاني في بعض الدول الأخرى يكون قليلًا، بل ربما ستشهد بعض الدول إنخفاضًا في عدد السكان، أي أن النمو في عدد السكان يختلف من دولة إلى أخرى حول العالم.

مقدمة وخاتمة عن النمو السكاني

مقدمة وخاتمة عن النمو السكاني
مقدمة وخاتمة عن النمو السكاني

مقدمة البحث: يشهد العالم الحالي زيادة مستمرة في التعداد السكاني، ولعل العامل الأساسي في هذا النمو هو زيادة الأفراد ممن يبلغون عمر الإنجاب، ولقد صاحب هذا تغيرات في معدلات الخصوبة، بالإضافة إلى التحضر وتسارع الهجرات، ولهذه الاتجاهات آثار كبيرة على المدى البعيدة في الأجيال القادمة.

موضوع البحث: عادة ما يشير مصطلح التعداد إلى التعداد السكاني في العالم أي عدد الأفراد في العالم، وكون هذه الإحصائيات باهظة الثمن، لا يمكن إجراؤها إلا على فترات متقطعة، وتكون كل 10 سنوات في الكثير من البلدان، أو كل 5 سنوات أو على فترات غير منتظمة. وفي السنوات التي لا يجرى فيها التعداد، يتم تقدير عدد السكان من خلال الإحصاءات الحيوية إن كانت موثوقة بدرجة لا بأس بها. فمثلا؛ عدد سكان دولة ما في السنة اللاحقة يساوي عدد السكان في آخر تعداد سكاني ويزاد عليه عدد المواليد وينقص منه عدد الوفيات، مع زيادة أو نقصان صافي الهجرة في السنوات الفاصلة.

وقد ذكرت آخر التقريرات لتعداد السكان في العالم في مكتب الإحصاء الأمريكي، أن تعداد سكان العالم قد بلغ 7577.130.400 شخص على الأرض، وذلك يتجاوز تعداد السكان الذي بلغ 7.2 مليار نسمة عام 2015. وفي تقرير مستند إلى بيانات الأمم المتحدة فإن عدد سكان العالم يفوق 7.7 مليار.

وتعد الصين هي الدولة الأكثر اكتظاظًا سكانيًا في العالم، حيث يتجاوز عدد سكان الصين 1.4 مليار نسمة، وهي إحدى الدولتين اللتين يبلغ عدد سكانهما أكثر من مليار نسمة، فتأتي الهند في الرتبة الثانية. وفي عام 2018، بلغ عدد سكان الهند ما يفوق 1.355 مليار نسمة، كما يتوقع أن يستمر النمو السكاني فيها إلى عام 2050 على الأقل. أما في عام 2030، يتوقع أن تصير الهند الدولة الأكثر تعدادًا للسكان في العالم بدلًا من الصين؛ لأن عدد سكان الهند سوف ينمو، بينما ستشهد الصين خسارة في عدد السكان حسب المتوقع.

خاتمة البحث: تشجع الأمم المتحدة البلاد على إجراء التعدادات، كما ترعى اللجان الإحصائية التي تقترح معايير وتقدم المساعدات الفنية في إجراء عمليات التعداد. فعندما قامت الصيمن بإحصائيات عام 1953،كشفت عن جزء كبير من الظلام الديموغرافي. وهذه الأيام يُعرف سكان العالم بدرجةعالية من الدقة، كما يمكن معرفة بنية السكان بما في ذلك الخصائص الاجتماعية والاقتصادية لهم.

العوامل المؤثرة في النمو السكاني

يوجد العديد من العوامل، سواءً كانت طبيعية أو بشرية تؤدي إلى التأثير في الكثافة السكانية، وفيما يلي يتم ذكر العوامل المؤثرة في الكثافة السكانية:

  • الموارد: للمناطق الغنية بالموارد الطبيعية دورًا في الكثافة السكانية، مثل: النفط، الفحم، صيد الأسماك، والخشب، حيث تكون الكثافة السكانية مرتفعة بها، ومن الأمثلة على ذلك: أوروبا الغربية.
  • المناخ: تميل المناطق ذات المناخ المعتدل إلى كونها صاحبة كثافة سكانية مرتفعة، إذ يوجد ما هو كافي من الحرارة والأمطار لزراعة المحاصيل، ومثال هذا: المملكة المتحدة.
  • السياسية: إن الدول التي تتمتع بحكومة سياسية مستقرة يكون النمو السكاني بها متزايدًا، مثل: سنغافورة.
  • المجتمع: يُفضل الناس العيش في مجتمعات سكانية مترابطة، وذلك حتى يحصلوا على الأمان، ومن الأمثلة على ذلك: الولايات المتحدة الأمريكية.

قد يهمك:

لم تجد ما تبحث عنه؟ ابحث هنا

أنواع الكثافة السكانية

من أنواع الكثافة السكانية نجد الآتي:

  • الكثافة الحسابية: وهي ما يتم إطلاقها على مجموعة من الأشخاص الذين يقيمون في كل كيلومتر مربع، فضلًا عن أن مساحة الكثافة الحسابية، يُمكن التعبير عنها على اعتبارها النسبة من إجمالي السكان وإجمالي المساحة.
  • الكثافة الوظيفية: تشير الكثافة الوظيفية إلى نسبة السكان في مكان ما والأرض الزراعية في هذا المكان، وذلك ما يُعرف باسم نسبة الأرض البشرية والزراعية.
  • الكثافة الزراعية: تمثل الكثافة الزراعية لإحدى الدول نسبة السكان الزراعيين في هذه الدولة إلى إجمالي الأراضي الزراعية، والجدير بالذكر أنه في هذا الحساب يتم تضمين المزارعين، العمال الزراعيين، وأفراد أسرهم ضمن الكثافة الزراعية.

الدول الأكثر اكتظاظًا بالسكان

يتم إعداد قائمة تتضمن على أرقام التعداد السكاني لجميع دول العالم، على أن يتم تحديثها باستمرار، وفي التالي يتم توضيح الدول الأكثر اكتظاظًا بالسكان:

  • الصين: يبلغ عدد السكان في الصين 1.45.2007 نسمة، حيث إن المملكة الوسطى التي تقع في شرق آسيا تعتبر الدولة المتضمنة على أكبر عدد من السكان حول العالم، والجدير بالذكر أنه يوجد ما يزيد عن 50 مجموعة عرقية معترف بها في الصين، أكثرهم عددًا هم (الأويغور)، حيث يبلغون قرابة 10 ملايين نسمة، بينما (التبتيون) حوالي 3 ملايين نسمة.
  • الهند: يصل عدد السكان في الهند إلى 1.4 مليار نسمة، وهي الدولة الثانية في قارة آسيا وعلى مستوى العالم، بالإضافة إلى وجود المئات من المجموعات العرقية في هذه الدولة.
  • الولايات المتحدة: إن عدد سكان الولايات المتحدة يصل إلى 332,529,000 نسمة، إذ أنها تحتل غالبية الجزء الأوسط من أمريكا الشمالية، وهي الأكثر اكتظاظًا بالسكان في الأمريكتين، إلى جانب تضمنها على أكبر عدد من المسيحيين حول العالم.

أبرز المشكلات التي نتجت عن النمو السكاني

يعتبر النمو السكاني أحد أسباب تدهور الدول النامية وعدم تقدمها، بالإضافة إلى أنه يسبب للدولة العديد من المشاكل وسنتعرف الآن على المشاكل التي تواجهها الدول بسبب الزيادة السكانية.

  • تطلب الزيادة السكانية من الدولة إنفاق الكثير من المال لكي توفر الأكل فتقوم بالاستيراد من الخارج، وذلك بسبب عدم الاكتفاء الذاتي كما أنها تقوم بالاستيراد من الخارج بالعملة الصعبة، فهذا يضر باقتصاد البلاد ويزيد من تدهورها ويجعلها من الدول الغير متقدمة.
  • ويؤدي الزيادة السكانية إلى الكثير من المشاكل التي تواجهها الدولة، وهي توفير مساحات لبناء منازل وعمل البنية التحتية بها وأيضًا يجب على الدولة توفير الوقود والغاز الطبيعي.
  • يعتبر تلوث الهواء والماء بسبب الزيادة السكانية، وهذا يضر بشكل كبير على البيئة بشكل عام ويساعد كل هذا على انتشار الأوبئة والأمراض.
  • ظاهرة الاحتباس الحراري بسبب الزيادة السكانية بشكل كبير، حيث يعتبر الاحتباس الحراري من المخاطر التي تواجه العالم ويكون تأثيرها على المدى الطويل ويضر بالبيئة بشكل مباشر ومن ثم يعود بالضرر على الإنسان.
  • الزيادة السكانية تسبب انقراض العديد من الأنواع، إذا كانت نباتات أو حيوانات فالصيد المستمر للحيوانات يؤدي إلى انقراض أنواعها وأيضا قطع الأشجار والنباتات يؤدي إلى انقراضها.