يقدم لكم موقع إقرأ موضوع يحتوي على تجربتي مع طنين الأذن ، و طنين الأذن مع الرقبة، و العلاج الاكيد لطنين الأذن، و علاج طنين الأذن من الصيدلية، و علاج طنين الأذن في المنزل، و أفضل قطرة لعلاج طنين الأذن، و تمارين لعلاج طنين الأذن، و كم يستغرق علاج طنين الأذن، هيا تابعوا معنا في السطور التالية لتتعرفوا على التفاصيل عن الموضوع لكم من موسوعة إقرأ.

تجربتي مع طنين الأذن

يسعدني أن أنقل لكم تجربتي مع طنين الأذن، فأنا أعلم أن الكثيرين يعانون مع تلك المشكلة، وقد يكون في حديثي حلول لهم، وفيما يلي أهم ما مررت به:

تجربتي مع طنين الأذن
تجربتي مع طنين الأذن
  • في صغري كنت شخص طبيعي للغاية، لم أكن أعاني من أية مشاكل في أذني، إلا أنه مع مرور الوقت بدأت أشعر بشيء غير طبيعي فيها، بل وقد بدا مزعجًا للغاية، في البداية أهملت الامر واعتقدت أنها مشكلة عابرة وستنتهي من تلقاء نفسها.
  • بعد فترة بدأ الأمر يزداد سوء، وبالتالي بدأت أبحث عن شيء يخلصني ما أشعر به، لذا توجهت إلى الطبي وأخبرته بما يدور معي، أخبرني الطبيب بأنني أعاني من طنين الأذن، وبدأ في شرح الأمر لي، بدأ يقول لي أنك تشعر بكذا وكذا وأنا أصدق على كلمة يقولها، حتى استطاع تشخيص حالتي بشكل دقيق.
  • بعد ذلك أخبرني الطبيب أنني علي الخضوع لبعض الأشعة والفحوصات التي توضح أي مستوى أعاني من الطنين، وبالتالي يسهل السيطرة على الأمر والتخلص منه، وبالفعل قمت بذلك، وبفضل الله تخلصت من هذه المشكلة المزعجة، لذلك حرصت على نقل تجربتي مع طنين الأذن إليكم كاملة، لتستفيدوا منها قدر المستطاع.

طنين الأذن مع الرقبة

يوجد علاقة وثيقة بين طنين الأذن وبين مشاكل المفصل الصدغي الفكي وبين الألم في فقرات الرقبة، حيث أن فقرات الرقبة الأولى توجد في قاعدة الجمجمة وترتبط بمفصل الفك والأذن كما أن عضلات الرقبة والفك المسؤولة عن المضغ ترتبط وتدخل إلى الأذن وقد يكون لها تأثير في تطور الطنين.

  • بالإضافة إلى الأربطة والأعصاب التي تربط بين الرقبة والفك وعظام السمع في الأذن الوسطى.
  • ومن الجدير بالذكر أنه تم إثبات بعض الدراسات أن الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة في الرقبة أو في الرأس هم أكثر عرضة للإصابة بطنين الأذن، حيث يوجد رابط بين النهايات العصببية في فقرات الرقبة ومراكز السمع في الدماغ.

قد يهمك:

العلاج الاكيد لطنين الأذن

يعتمد علاج طنين الأذن على سببه وما إذا كان ناتجًا عن حالة صحية كامنة. فإذا كان الطنين ناتجًا عن سبب كامن، فقد يتمكن الطبيب من تخفيف الأعراض عن طريق علاج السبب الكامن. وتتضمن الأمثلة ما يلي:

  • إزالة شمع الأذن. يمكن أن تساعد إزالة الانسداد الناتج عن شمع الأذن في تقليل أعراض طنين الأذن.
  • علاج أي مشكلة في الأوعية الدموية. قد تحتاج مشاكل الأوعية الدموية الكامنة إلى تناول الأدوية أو إجراء جراحة أو اتباع علاج آخر للتخلص منها.
  • الأجهزة المساعدة على السمع: إذا كان طنين الأذن ناتجًا عن الضوضاء أو فقدان السمع المرتبط بتقدم العمر، فقد تساعد المعينات السمعية على تخفيف الأعراض.
  • تغيير الأدوية التي تتناولها. إذا بدا أن أحد الأدوية التي تتناولها هو السبب في طنين الأذن، فقد يوصي طبيبك بإيقاف تناوُل هذا الدواء أو تقليل الكمية التي تتناولها منه أو تغييره واستخدام دواء آخر بديل.

علاج طنين الأذن من الصيدلية

بعض الأدوية المضادة للقلق والشائع استخدامها مع طنين الأذن مثل:

  • ألبرازولام (Alprazolam).
  • كلونازيبام (Clonazepam).
  • ديازيبام (Diazepam).
  • لورازيبام (Lorazepam).

علاج طنين الأذن في المنزل

تعد الجنكة بيلوبا أحد الأعشاب الطبية التي يستخدمها البعض في علاج طنين الأذن في المنزل، حيث تعمل على تحسين تدفق الدم للأذن، وتقليل الالتهاب، وتعزيز عمل الخلايا العصبية؛ مما قد يساهم في تحسن طنين الأذن لدى بعض الأشخاص.

  • أظهرت مراجعة نشرت عام 2013 في قاعدة بيانات كوكرين للمراجعات المنهجية، تحسناً ملحوظاً في معالجة طنين الأذن المصاحب لمرض الزهايمر أو الخرف الوعائي، ومع ذلك لم يكن للجنكة بيلوبا تأثير في علاج طنين الأذن بمفرده.
  • تشمل الآثار الجانبية الشائعة للجنكة بيلوبا، اضطراب الجهاز الهضمي الخفيف، مثل ألم المعدة والإسهال أو الإمساك، كما أنها قد تسبب أضراراً خطيرة في حالات نادرة، مثل مشاكل النزيف والتفاعل مع الأدوية المضادة للتخثر.

لم تجد ما تبحث عنه؟ ابحث هنا

أفضل قطرة لعلاج طنين الأذن

  • Ring Relief PM Ear Drops هي قطرات أذن ليلية تستخدم في المعالجة المثلية توفر راحة مؤقتة من أعراض طنين الأذن ، مثل الرنين أو الطنين أو الزئير في الأذنين ، والحساسية للضوضاء ، والحنجرة.

تمارين لعلاج طنين الأذن

تفيد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في:

  • تحسين المزاج العام.
  • تقليل التوتر والقلق.
  • تحسين جودة النوم.
  • محاربة الاكتئاب.

كم يستغرق علاج طنين الأذن

  • في كثير من الحالات يزول الطنين من تلقاء نفسه، ولكن إذا استمر بعد بضعة أسابيع فيجب أن تراجع أخصائي الأذن.